أرجأ مجلس النواب الليبى جلسته، اليوم الاثنين، لتعقد غدًا الثلاثاء؛ لعدم اكتمال النصاب القانونى لحضور الأعضاء.

وذكرت مصادر برلمانية أن جلسة اليوم أرجات إلى الغد لعدم اكتمال النصاب القانوني، لافتين إلى أن جدول الأعمال كان يتضمن مناقشة تعديل الإعلان الدستورى وتغيير لجنة الحوار.

وأضافت أن النصاب القانونى لتعديل الإعلان الدستورى يتطلب حضور 127 نائبًا، بينما وصل عدد الأعضاء الحاضرين إلى 117 عضوًا.

من ناحية أخرى تمسك رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، بضرورة أن تكون طرابلس مقرا لحكومة الوفاق الليبية المزمع تشكيلها وليس فى أى مكان آخر.

وقال كوبلر فى تصريحات صحفية خلال زيارته إلى الجزائر نشرت اليوم الاثنين، إنه "من الضرورى التقدم فى المسار السياسى وتنصيب الحكومة فى طرابلس وليس فى أماكن أخرى"، موضحًا أن "الحكومة يجب أن تكون فى خدمة الشعب، وعليها أن تكون على الأرض مع إدارتها".