قامت وكالة الأمن القومى الأمريكية والمركز الرئيسى للاتصالات الحكومية التابع للمخابرات فى بريطانيا بالتجسس على برنامج اعتراض الصواريخ الإسرائيلى وفقا للتسريبات التى قدمها عميل المخابرات الأمريكية إدوارد سنودن.

وقالت قناة روسيا اليوم الإثنين أن العملية التى تدعى "الهارب" جمعت معلومات عن برنامج الصواريخ الإسرائيلى "العصفور الأسود" أو (بلاك سبارو) وهو جزء من نظام "السهم" الإسرائيلى لاعتراض الصواريخ.

وأشارت القناة إلى تسريبات سبقت عن عميل المخابرات الأمريكية أوضحت أن المخابرات الأمريكية والبريطانية تجسست على الاتصالات بين الطائرات بدون طيار والطائرات الحربية الإسرائيلية ومراكز الاتصالات الخاصة بسلاح الجو الإسرائيلى.

ولم يتم الكشف عن كيفية حصول جهازى المخابرات على شفرة الاتصالات أو إذا كانت عمليات التواصل جرى اعتراضها خلال تحليق الطائرات المشاركة فى برنامج العصفور الأسود.

واستطاعت المخابرات الأمريكية والبريطانية فك شفرة الأنظمة على الطائرات التابعة لسلاح الجو الإسرائيلى والتى استخدمت وفقا لتصريحات رسمية من بريطانيا فى متابعة العمليات الإسرائيلية على غزة ومراقبة أى عملية إسرائيلية لضرب إيران ومراقبة تكنولوجيا الطائرات بدون طيار الإسرائيلية التى تصدرها إلى دول أخرى.