بعد واقعة تحرش كولونيا الألمانية ليلة رأس السنة شرعت المدينة تعزّز انتشار قوات الأمن استعداداً للكرنفال السنوي الشهير بـ"يوم كرنفال المرأة" بانتشار أكثر من 2000 شرطي وهو ما يعدّ ضعف العدد أثناء كرنفال 2015.

يورجين ماتيس قائد شرطة كولونيا قال إن عناصر الشرطة سينتشرون لتأمين الكرنفال إلى جانب 350 مدرباً، اعتباراً من الخميس وحتى الثلاثاء 9 فبراير/شباط.

وستعمل الشرطة في دورات تستمر الواحدة منها 12 ساعة. وستحظى مناطق تعتبر حساسة في وسط المدينة بإضاءة أفضل كما ستراقب محطة القطارات الرئيسية في كولونيا بكاميرات الفيديو. وسوف تستعد فرق خاصة لتلقي بلاغات من المدنيين.

womens carnival in cologne

ماتيس قال "لا يمكننا قبول أي شكل من أشكال العنف أثناء الكرنفال. ولذا أود أن أوضّح بشدة أننا سنتصرّف على هذا الأساس ضد كل ما قد يضر التعايش السلمي لشعبنا سواء ممن تبدو عليهم علامات شرب الكحول أو العدوانية أو اللصوص أو المتحرشين الذين لا يتقبّلون كلمة (لا) من امرأة."

وقالت هنريت ريكه رئيسة بلدية كولونيا "يطرح كثيرون السؤال: ماذا سيحدث أثناء الكرنفال؟ وماذا سيحدث عندما ينتهي الكرنفال لجعل مدينتنا أكثر أمناً؟ وهناك إجابةٌ واضحة للغاية وهي أن كولونيا ستتحرك. وليس فقط أثناء الكرنفال."

ويقول ممثلو الادّعاء في كولونيا إن 945 شكوى قدمت للشرطة بسبب أحداث ليلة رأس السنة وبينها 434 شكوى من جرائم جنسية في الأحداث التي وصفت بأنها "بعدٌ جديد للجريمة".

WOMENS CARNIVAL IN COLOGNE

كرنفال المرأة في كولونيا | ASSOCIATED PRESS