أعلن نائب مستشار وزارة التعليم التركي "يوسف بيوك" عن إتاحة الفرصة لقرابة 9500 معلم ومعلمة سورية للحصول على إذن رسمي في التدريس في المدارس المُزمع إقامتها خلال 2016، بعد أن كانوا يقدمون خدماتهم ضمن إطار تطوعي ودون راتب شهري مكتفين بالدعم المادي المتواضع الذي كانت ترسله لهم "يونيسيف" الذي لا يتجاوز 900 ليرة. وصار باستطاعة المعلمين السوريين إعطاء دروس اللغة العربية داخل مدارس الأئمة والخطباء التركية.

صحيفة حرييت التركية تحدثت عن خطة وزارة التعليم التي تهدف لوصول عدد الطلبة السوريين إلى 450 ألفاً من أصل 620 ألف طالب، في خطة عام 2016 التي تشمل بناء 100مدرسة موزعة على 19 مدينة تركية يتواجد بها السوريون بكثرة"

وذكر "بيوك" أن 75 ألف طالب سوري يتلقون التعليم في المدارس التركية وضمن النظام التعليمي للبلاد.

وكانت وزارة التعليم التركية قد أعلنت عن خطة عمل تهدف لرفع نسبة عدد الطلاب السوريين الذين يتلقون تعليمهم في تركيا، وتتضمن هذه الخطة فتح 100 مدرسة جديدة والسماح للمعلمين السوريين بالتدريس داخل هذه المدارس وكذلك في مدارس الأئمة والخطباء التركية .

ويذكر أن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو سيعرض خارطة طريق تعليمية خاصة باللاجئين السوريين خلال المؤتمر الدولي الخاص بسوريا المقرّر عقده في العاصمة البريطانية لندن في 4 فبراير/شباط 2016.

أساتذة سوريين | Christian Marquardt via Getty Images