في ظاهرة هي الأولى من نوعها يرافق رئيس هيئة الأركان العامة خلوصي أكار، رئيسَ الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في زيارة رسمية إلى السعودية، وتأتي هذه الزيارة في وقتٍ تشهد فيه العلاقات بين البلدين تعاوناً وتنسيقاً على أعلى المستويات.

وذكرت صحيفة "صباح" التركية على لسان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في ردّه على سؤال عن سبب مرافقة أكار له، أن مجيء رئيس هيئة الأركان العامة برفقته يأتي عقب الاتفاق على تشكيل المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي المشترك بين كل من تركيا والسعودية، وذلك خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسعودية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكد داود أوغلو أن أكار قد يرافقه في زياراته الرسمية الأخرى من الآن فصاعداً، وأن هذا أمر طبيعي.

دلالات اصطحاب رئيس هيئة الأركان

عدة صحف تركية مثل "سوزجو" تربط زيارة رئيس هيئة الأركان العامة برفقة رئيس الوزراء إلى الرياض بقرار تشكيل التحالف الإسلامي ضد الإرهاب في ديسمبر/كانون الأول الماضي، والذي يضم 34 دولة، بهدف مواجهة الإرهاب في العالم الإسلامي.

وترى الصحيفة أن دور تركيا في التحالف ليس واضحاً حتى الآن، وأن الزيارة قد تكون لدراسة الوضع على الأرض وتحديد دور تركيا ومعالمه، وأن التعاون بين البلدين في مجال الصناعات الدفاعية من المنتظر أن يأخذ بعداً جديداً مع زيارة رئيس هيئة الأركان العامة.