رحب المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بالاتفاق الذى توصل إليه الأشقاء الصوماليون لإجراء الانتخابات البرلمانية فى أغسطس من العام الجارى، والذى يأتى فى إطار الخطوات والجهود المبذولة لبناء مؤسسات الدولة المختلفة، وبما يحقق أهداف رؤية 2016 للصومال، تمهيدا لصياغة دستور دائم للبلاد واستكمال بناء المؤسسات الدستورية الصومالية.

وأكد المتحدث باسم الخارجية على دعم مصر للصومال الشقيقة كشريك أساسى بالمنطقة فى ظل ما يجمع الشعبين من علاقات تاريخية وثيقة ومصالح استراتيجية متعددة،

وأضاف المتحدث أن مصر ستواصل دعمها لكل الجهود الوطنية الصومالية الرامية لبناء مؤسسات وقدرات الدولة بما يساهم فى استقرار وتنمية الصومال، وذلك بالتكامل مع الجهود الإقليمية والدولية، وفى ضوء مسئوليات مصر الإفريقية والدولية، وعضويتها خلال الفترة المقبلة بكل من مجلس الأمن الدولى ومجلس السلم والأمن الإفريقى.