قالت مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون أن فترة خدمتها فى وزارة الخارجية عمقت وكثفت فهمها لما سيواجهه الرئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت فى تصريحات لبرنامج "صباح الخير يا أميركا" المذاع على قناة (إيه بى سي) أنها مرشح أفضل حالا بكثير مما كانت عليه فى انتخابات عام 2008 عندما خسرت أمام الرئيس الحالى باراك أوباما فى انتخابات الحزب الديمقراطى.

وقالت كلينتون:"لدى الآن منظمين أفضل. لقد بنيت حملة منظمة باستخدام الخبرات التى اكتسبناها من التجربة السابقة وعينت بعض من أفضل الأشخاص فى الحزب الديمقراطى على مستوى البلاد."
وحول الانتخابات فى ولاية أيوا التى تجرى اليوم, قالت كلينتون:"الشهور التى قضيتها فى الولاية للاستماع إلى سكان الولاية تجعلنى مرشحة أفضل عن ذى قبل."

وأشارت كلينتون إلى أن المنظمين والمتطوعين فى حملتها الانتخابية طرقوا أكثر من 125 الفا من أبواب سكان الولاية لدعمها واصفة الحملة فى أيوا بأنها "مرهقة".
ووجهت كلينتون حديثها للناخبين فى الولاية قائلة:"عليكم التواجه إلى اللجان. فإذا وقفتم بجانبى فسأقف بجانبكم خلال هذه الحملة وصولا إلى البيت الأبيض."

وتجرى الانتخابات بين المرشحين عن الحزب الديمقراطى فى ولاية أيوا اليوم والتى يتنافس فيها عدد من المرشحين أبرزهم برنى ساندرز إضافة إلى كلينتون للفوز بترشيح الحزب للدخول فى الانتخابات الرئاسية.