ركزت أخبار المغرب اليوم، حول تصنيف المغرب فى المركز الرابع ضمن الدول الإفريقية التى تستقبل أضخم الاستثمارات، وذلك وفق تقارير أمريكية أكدت أن قيمة الاستثمارات بلغت بين سنوات 2009 و2014، حوالى 16.3 مليار دولار، وشملت بالدرجة الأولى مشاريع الطاقات المتجددة.

كما تناولت أخبار المغرب اليوم، تقارير أمنية سرية، حول العدد الحقيقى للمقاتلين المغاربة، الذين كانوا يستقرون فى إسبانيا قبل أن ينضموا إلى صفوف تنظيم "داعش" فى العراق وسوريا ولقوا حتفهم هناك، علاوة على عدد "الدواعش" الإسبان من أصول مغربية الذين قتلوا أيضا، فى مختلف جبهات القتال أو كانتحاريين أكثر من ذلك.

ورصدت أخبار المغرب اليوم، أيضا، أن مدينة "الصخيرات" المغربية ستحتضن صباح غد الثلاثاء مجددا اجتماعات موسعة بين أعضاء المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق وممثلى أطراف الحوار الليبى من أجل إعادة تشكيل حكومة مصغرة بدلا عن التشكيلة الحكومية، التى رفضها مجلس النواب الأسبوع الماضى.

وقالت مصادر: إن لقاءات تشاورية جاءت فى محاولة لتخفيف حدة التوتر التى سادت بين أعضاء المجلس الرئاسى إثر زيارة رئيس الحكومة فايز السراج لخليفة حفتر، القائد العام للجيش، والتى لقت استنكارا من قبل شخصيات موالية للمؤتمر منتهى الولاية.