ذكرت محطة يونيفزيون التلفزيونية أن الممثلة كيت ديل كاستيلو وهى محور تحقيق مكسيكى فى غسل أموال بعدما ساعدت نجم هوليوود شون بن فى إجراء مقابلة مع زعيم تهريب المخدرات خواكين "إيل تشابو" جوزمان إن الحكومة المكسيكية ترغب فى "تدميرها".

وقال النائب العام المكسيكى إريلى جوميز إن ثمة "مؤشرات" دلت على أن الممثلة ربما استخدمت أموالا من جوزمان لتمويل استثمار لها فى الكحوليات.

وقالت الممثلة فى رسالة للمحطة التلفزيونية التى نشرت تعليقها على موقعها الالكترونى "ليس على أن أشرح للصحافة، وإن لم اتحدث فهذا لأن محاميى نصحونى ألا أتحدث لأن الحكومة ترغب فى تدميرى".

ولم يجب وكيل أعمال الممثلة على الفور على طلب للتعليق، ورفض مسئول من مكتب النائب العام التعليق على تصريحات ديل كاستيلو لكنه نوه إلى أن جوميز يضمن أن افتراض البراءة مكفول لها.