تعرضت مساجد شرق السعودية لسلسة هجمات (أرشيف/ فرانس برس)

فؤاد الحصري –

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

كشفت وزارة الداخلية السعودية عن هوية الانتحاري الثاني الذي استهدف، الجمعة الماضية، مسجد الرضا بحي المحاسن في محافظة الأحساء شرق السعودية.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، في تصريح صحافي، إن “الانتحاري الثاني الذي قبضت الأجهزة الأمنية عليه وأصيب بطلق ناري وخضع للعلاج هو طلحة هشام محمد عبده مصري الجنسية، قدم للمملكة بتاريخ 23/09/1434هـ برفقة ذويه بتأشيرة زيارة عائلية لوالده المقيم، هشام محمد عبده عبدالحليم (مصري الجنسية)”.  

وأضاف المتحدث “لا تزال الجهات الأمنية تواصل تحقيقاتها وملاحقة وقبض كل من يشتبه بتورطه في هذا الحادث الآثم” .

وكان المتحدث الأمني، قد أعلن، يوم أمس، الكشف عن أحد الانتحاريين وهو سعودي الجنسية ويدعى عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجري.

وقُتل أربعة أشخاص وأصيب 18 بجروح، بينهم رجلا أمن، يوم الجمعة، خلال الهجوم على مسجد الرضا، وفقاً لما ذكرته وزارة الداخلية السعودية.

وأعلنت وزارة الداخلية، أنه تمّ ‏ضبط حزام ناسف وسلاح رشاش بحوزة المقبوض عليه، وسلاح رشاش آخر كان بحوزة الانتحاري الذي فجَّر نفسه بمدخل المسجد.

وتعرضت مساجد شرق السعودية، حيث تقطن غالبية شيعية، لهجمات مسلحة خلال العام الماضي.