العميد مصطفى حمدان

أجرى أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين اللبنانية، العميد مصطفى حمدان اتصالاً هاتفياً بالأمين العام للحزب الناصري الديمقراطي في مصر المحامي سيد عبد الغني ، وتقدّم منه باسم حركة المرابطون، بأسمى آيات التهنئة والتبريك بانتخابه على رأس الحزب ونجاح المؤتمر العام الذي انعقد في القاهرة.

وأيّد العميد حمدان البيان الذي أصدرته القوة الناصرية العربية التي شاركت في المؤتمر بتاريخ 29 يناير 2016 بكل مضامينه  مؤكداً أن المرابطون كانت وسبتقى أبداً على عهدها القومي العربي على النهج الناصري حتى تحقيق أهداف أمتنا العربية في الحرية والاشتراكية والوحدة ، معتبراً أن الحركة الناصرية المصرية بقواها الشعبية والشبابية المناضلة وفي مقدّمتها الحزب الناصري هي الركن الأساسي للمسار الصحيح لوحدة كل القوى الناصرية على امتداد الأمة.

وشدّد العميد حمدان للأمين العام للحزب الناصري الديمقراطي في مصر، سيد عبد الغني أن مصر ستبقى المنارة والمثل والمثال لأمتها العربية ، وما يجري اليوم من تعزيز للواقع المصري القومي والوطني سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ، هو الطريق الصحيح الذي يجب أن يعمم على كل الأقطار العربية من أجل حماية الأمة من التفتيت والتشتيت والتقسيم على بؤر الإرهاب المتوحشة، وتوجه العميد حمدان بالسلام والتحية إلى خير أجناد الأرض قواتنا المسلّحة المصرية والرحمة لشهدائها.

وختم العميد حمدان أن المحروسة مصر العربية ستبقى الصخرة الكبيرة التي ترتكز عليها أمتنا العربية.