خرج آلاف البولنديين فى جميع المدن والبلدات فى مسيرات فى أجواء شديدة البرودة احتجاجا على سلسلة من التدابير الجديدة التى اتخذتها الحكومة اليمينية والتى يعتبرونها مناهضة للديمقراطية. مسيرة اليوم السبت، وهى الأحدث منذ تولى حزب القانون والعدالة السلطة فى نوفمبر ، خرجت تحت شعار "دفاعا عن حريتك."، وأبدى المحتجون غضبا تجاه خطوات الحكومة التى تحد من الرقابة على الحزب الذى يتمتع بأغلبية فى البرلمان ويسيطر على الرئاسة أيضا.

وكان حزب القانون والعدالة قد اتخذ بعد فترة وجيزة من توليه السلطة خطوات للحد من سلطة المحكمة الدستورية، وتشديد قبصة الحكومة على وسائل الإعلام الحكومية، كما وسع نطاق مراقبة الشرطة.

وهتف المحتجون فى وارسو "الديمقراطية!" وحمل الكثير منهم أعلام بولندا والاتحاد الأوروبى.