كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية النقاب عن قيام جهاز الأمن العام الإسرائيلى "الشاباك" بالقبض على قيادى بحركة حماس هو محمود مدكور البالغ من العمر 30 عاما وأيوب مدكور 50 عاما بتهمة الدخول لإسرائيل بواسطة وثائق مزيفة تم إصدرها له فى قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة أنه فى بداية شهر يناير الماضى دخل الاثنان إلى إسرائيل بعد عرض وثائق طبية تثبت انهما تعرضا لوعكة صحية تستلزم العلاج فى احدى المستشفيات بالقدس.

وأوضحت الصحيفة أنه فى اليوم الثانى خرج الاثنان ووصلا إلى مدينة أم الفحم فى شمال اسرائيل ، فى وضع صحى جيد ، وبعد تحقيق جهاز "الشاباك" اتضح أنهما قاما بتزييف تقارير طبية من خلال شخص يدعى حسين مدكور ذو صلة بطبيب بقطاع غزة حيث قام بالتوقيع على التقارير الطبية المزيفة مقابل دفع 7000 شيكيل.