السلطات الصينية تلقى القبض على 21 شخصًا متورطين فى عملية احتيال إللكترونى

ألقت السلطات الصينية القبض على 21 شخصًا يُشتبه في قيامهم بابتزاز 50 مليار يوان (7 مليارات يورو) من 900 ألف مستثمر عبر شركة إقراض عن طريق الإنترنت، وفقًا لما نقلته وسائل الإعلام الرسمية.

فقد ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة في وقت متأخر من مساء الأحد أن شركة "ايزوباو" اقترحت عائدات من 9 إلى 14,6% سنوياً لتمويل مشروعات مختلفة، وهي النسبة التي تزيد كثيرًا عن العائدات المالية التي عادةً ما يتم طرحها في السوق الصيني.

ويعد الاحتيال المالي منتشرًا على نطاق واسع في الصين، حيث يبحث المستثمرون فيها عن فرص لأموالهن في إطار أسعار فائدة منخفضة وأسواق أسهم تشهد مضاربات والشكوك حول تطور أسعار العقارات.

وفي الواقع، اخترعت شركة "ايزوباو" – التي كانت واحدة من أكبر شركات القروض الإلكترونية الصينية – معظم مشروعات التمويل التي طرحتها على موقعها الإلكتروني، وسددت الديون القديمة بأموال المستثمرين الجدد.

ووفقًا للشرطة الصينية، من بين الـ207 شركات التي كان من المفترض أن تقرضها "ايزوباو" أموال المستثمرين، هناك شركة واحدة فقط تلقت بالفعل أموالًا.

واعترف يونغ لي، أحد مراقبي المخاطر في شركة تابعة لـ"يوتشنغ"، بأن "95% من المشروعات على موقع ايزوباو كانت زائفة".