نيويورك/ سلجوق أجار/ الأناضول 

وصل عدد الأمريكيين الذين قضوا حتفهم جراء العاصفة الثلجية، التي أدت إلى إعلان حالة الطوارىء في 11 ولاية أمريكية، إلى 30 شخصا، بعد أن أعلن مسؤولون وفاة 19 شخصا أمس الأحد. 

وأوضحت هيئة الارصاد الجوية الامريكية في بيان لها الأحد، أن الكثير من الضحايا سقطوا نتيجة تعرضهم لأزمات قلبية، خلال محاولتهم إزالة الثلج باستخدام المجارف. 

ووصل ارتفاع الثلج في نيويورك التي تشهد ثاني أسوأ عاصفة ثلجية سُجلت في تاريخها، إلى 68 سنتيمترا. ومن المتوقع أن تعود الحياة اليوم إلى طبيعتها جزئيا في المدينة، التي تم منع حركة السيارات فيها، ووقفت حركة الحافلات والقطارات، مع إلغاء 12 ألف رحلة طيران. 

حيث ينتظر أن تفتح المدارس والدوائر الحكومية في المدينة أبوابها اليوم، وأن تعود مسارح برودواي للعمل، بعد أن تسببت العاصفة في تأجيل عروضها. 

وفي نيوجيرسي، تم فتح الجسور والأنفاق التي أغلقت بسبب العاصفة، إلا أن المدارس ستظل مغلقة اليوم الاثنين. 

وفي العاصمة واشنطن تقرر إبقاء المدارس والدوائر الحكومية مغلقة اليوم الاثنين، لإنهاء أعمال تنظيف الثلج. 

وبقيت المطارات القريبة من واشنطن مغلقة أمس الأحد، فيما يعمل المطاران الموجودان في باتليمور وفيلادلفيا في نيويورك بشكل جزئي.