جرح 15 تلميذا، بينهم خمسة في حالة حرجة، الاثنين، خلال استهداف ميليشيات تابعة لحزب الله اللبناني، مدرسة ابتدائية في بلدة مضايا، شمال العاصمة السورية دمشق.

وأوضح عضو لجان التنسيق المحلية في البلدة حسام يتيم، أنّ النظام السوري وميليشيا حزب الله، يستهدفان البلدة المحاصرة منذ أكثر من ثمانية أشهر، بشكل يومي، عبر قذائف الهاون والصواريخ، مشيرا إلى أنّ إحدى تلك القذائف أصابت مدرسة ابتدائية، أسفرت عن جرح 15 تلميذا بداخلها.

ولفت يتيم إلى أنّ عناصر حزب الله، كانت قد شنت يوم أمس أيضا، هجوما بالقذائف على مناطق مأهولة بالسكان المدنيين في البلدة نفسها.

كما تطرق يتيم إلى الوضع الإنساني في البلدة، قائلا: "الوضع الإنساني في مضايا يزداد سوءا يوما بعد يوم، فالأهالي يصارعون الجوع والبرد هنا، والآن أصبحنا هدفا لنيران ميليشيا حزب الله اللبناني".