كشفت صحيفة الباييس فى تقرير نشرته أمس الأحد، بناءً على تقارير أمنية سرية عن العدد الحقيقى للمقاتلين الإسبان والمغاربة الذين كانوا يستقرون فى إسبانيا الذين لقوا حتفهم فى سوريا والعراق، ووصل عددهم إلى 29 شخص حتى الآن، ومنهم انتحاريين.

وأشار التحقيقات إلى أن عدد الدواعش المغاربة الذين يقومون فى إسبانيا، ولم يحصلوا على الجنسية الإسبانية 16 قتيلا فى حين أن بلغ عدد الدواعش الإسبان من أصول مغربية الذين لقوا حتفهم هناك 9 قتلى.

وأشار التحقيق إلى أن أغلب المقاتلين الأجانب المغاربة الذين لقوا حتفهم فى مناطق النزاع فى سوريا والعراق خرجوا من مدن إسبانية مثل العاصمة مدريد وأليكانتى، بالإضافة إلى المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية.

وسبق للسلطات المغربية أن كشفت عدد المغاربة الذين يقاتلون في سوريا والعراق، والذى بلغ 1350 شخصا، وأن 286 منهم لقوا حتفهم هناك، وأن السلطات الأمنية اعتقلت 128 منهم خلال عودتهم إلى البلاد، علما أن المغاربة الذين لقوا حتفهم فى سوريا منذ انطلاق شرارة الحرب بين الجيش العربى السورى والجماعات المسلحة يقدر بـ412 قتيلا ضمن 9910 من مجموع عدد القتلى الأجانب.

داعش (1)

داعش (2)