أعلنت الشرطة اليابانية الإثنين أن مجموعة "أنوينموس" شنت أكثر من 145 هجمة إليكترونية على قرابة 73 موقعا إليكترونيا منذ سبتمبر الماضى.

ونقلت هيئة الإذاعة اليابانية عن وكالة الشرطة الوطنية قولها "إن القراصنة يستخدمون أسلوبا يُدعى هجوم حجب الخدمة، يقومون خلاله بتعطيل الوصول إلى المواقع عن طريق إرسال كميات كبيرة من البيانات".

وقد أثرت الهجمات الإليكترونية على مواقع تابعة لوكالة الشرطة الوطنية ووزارة الصحة ومطارى ناريتا وهانيدا منذ بداية العام الحالى.

ويقول محققون أن أنونيموس استهدفت- فى البداية- أحواض الأسماك والمجموعات المرتبطة بصيد الدلافين والحيتان، لكنها تستهدف الآن الوزارات والمطارات، ربما لجذب الانتباه.

وتقدم وكالة الشرطة الوطنية أداة جديدة لتحديد ماهية مرسل البيانات، وتدعو مشغلى المواقع لعمل نسخ احتياطية واتخاذ خطوات أخرى لمواجهة تلك الهجمات الإليكترونية.