غزة/ علا عطاالله/ الأناضول

كشفت حركة "حماس"، عن وجود ترتيبات لعقد لقاء قريب مع حركة "فتح"، في العاصمة القطرية "الدوحة"، لبحث تطبيق اتفاق المصالحة الموقع بينهما في إبريل/نيسان 2014.

وقال إسماعيل رضوان، القيادي في الحركة في تصريح خاص لـ"الأناضول"، إن لقاءً قريبا سيجمع بين قيادات حركتي "حماس" و"فتح"، في الدوحة لبحث تطبيق اتفاق المصالحة.

ورفض رضوان الإشارة إلى موعد اللقاء، مكتفيا بالقول إنه "سيتم في أقرب وقت، ويجري الترتيبات لعقده".

وأضاف:" هناك جهود مكثفة ومتواصلة مع حركة فتح، لإنهاء حالة الانقسام الداخلي، واللقاء القادم سيركز على إزالة العقبات أمام الاتفاقيات الموقعة سابقا".

وتابع:" لسنا في وراد الدخول في اتفاقيات جديدة، نحن ذاهبون لتطبيق اتفاق المصالحة، ووضع الآليات لكيفية تنفيذه".

وكان إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" قال في تصريحات صحفية السبت الماضي إن حركته تسعى لتطبيق اتفاق المصالحة لإنهاء معاناة قطاع غزة المحاصر للعام العاشر على التوالي.

يذكر أن حركتي حماس وفتح وقعتا يوم 23 أبريل/نيسان 2014 اتفاقا للمصالحة، وأدت حكومة الوفاق في 2 يونيو/حزيران من العام نفسه اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس، لكنها لم تتسلم مهامها في قطاع غزة بسبب الخلافات السياسية بين الفصيلين وسط تبادل مستمر للاتهامات والتراشق الإعلامي.