أصيب أربعة عسكريين، اليوم الاثنين، في تفجير استهدف مدرعة كانت تقلهم غربي مدينة العريش بشمال سيناء.

وبحسب شهود عيان، فقد استهدفت عبوة ناسفة زرعها مجهولون مدرعة أمنية قرب كمين الميدان غرب مدينة العريش؛ مما أسفر عن إصابة ضابط وثلاثة مجندين.

وأضاف الشهود أن سيارات الإسعاف هرعت لموقع استهداف المدرعة لنقل المصابين إلى المستشفى، فيما فرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا بمحيط الحادث.

ولم يصدر أي تعقيب من السلطات المصرية حول الحاث، كما لم تتبن أي جهة العملية.

وينشط في شمال سيناء، عدد من التنظيمات المسلحة، أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، مبايعته لتنظيم الدولة، وتغيير اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية"، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهمهم، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات "الأباتشي"، ومقاتلات "إف 16" الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.