قال سكان نيجيريون إن عدة تفجيرات فى خط أنابيب النفط أجيب تسببت فى تلويث الاف من براميل النفط للممرات المائية والمزارع ومناطق الصيد فى ولاية بايلسا جنوب البلاد، ويقول صيادون إن النفط ظل يتدفق بدون حساب لمدة يومين.

وقال متحدث باسم الشركة الإيطالية الأم "إيني" إن 16 ألف برميل من النفط يوميا فقدت كما بدأت الشركة اليوم الاثنين فى العمل على استئناف الإنتاج. ولا تسمح وظيفة المسؤول بالكشف عن هويته أثناء نقل التصريحات عنه.

يقول القيادى المحلى إيكى سبيف إريمباغامو إن التسرب "هائل، وهو الأكبر منذ سنوات" فى منطقة براس الحكومية المحلية. فيما ألقى السكان باللوم فى الانفجارات التى وقعت الخميس والجمعة على المسلحين الذين يرغبون فى الحصول على حصة أكبر من عائدات النفط للولايات التى تنتجه.