أظهرت دراسة حديثة أن ألمانيا ستتكبد نحو 50 مليار يورو خلال العامين الجارى والمقبل بسبب اللاجئين، لتغطية نفقات الإقامة والرعاية ودورات الاندماج وتعليم اللغة الألمانية لهم.

وذكرت صحيفة (راينش بوست) الألمانية الصادرة الاثنين، استنادا إلى الدراسة التى أجراها معهد (كولونيا) للاقتصاد الألمانى- أنه من المتوقع أن تبلغ تكلفة استقبال اللاجئين فى ألمانيا العام الجارى نحو 22 مليار يورو.

وأظهرت الدراسة أنه إذا ارتفع عدد اللاجئين إلى 2.2 مليون لاجئ فإن التكاليف سترتفع العام المقبل إلى 27.6 مليار يورو.

وأوضح المعهد أنه فى حال تحققت هذه التوقعات، فإن وزير المالية الألمانى فولفجانج شويبله ربما لن يستطيع إقرار موازنة بدون ديون جديدة بحلول عام 2017.

يذكر أن حكومة ولاية برلين قد قررت تغيير قانون للسماح ببناء عدد أكبر من مآوى اللاجئين فى مطار تمبلهوف بالمدينة، وبهذا القرار تنقلب الحكومة على نتائج استفتاء عام 2014 الذى قضى بتحويل المطار إلى حديقة عامة.

يذكر أن القرار الجديد سيجعل من المطار أكبر مخيم لاجئين فى ألمانيا يقيم فيه حوالى 7000 لاجئ، لكن أحزاب المعارضة وناشطين حذروا من أن القرار سيحول مخيم اللاجئين إلى "غيتو" من شأنه أن يفاقم التوترات الاجتماعية.

ويقضى القانون ببناء خمس بنايات جديدة فى أرض المطار، إضافة إلى بناء مراكز رياضية وروضة أطفال ومدرسة وغيرها من المرافق، ويقضى القانون أيضا بإزالة جميع المبانى فى اليوم الأخير من عام 2019.