أعلنت وزارة الداخلية السعودية، عن تورط شخص مصري، في الحادث الإرهابي الذي وقع بمسجد الرضا، بمحافظة الأحساء، شرق السعودية، يوم الجمعة الماضي.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته، اليوم الاثنين، إنه «التحقيقات القائمة توصلت لهوية الانتحاري الثاني، المتورط في هذا الحادث، وتبين أنه يدعى طلحة هشام محمد عبده، مصري الجنسية، قدم للمملكة العربية السعودية بتاريخ 23 من الشهر التاسع للعام الهجري 1434، بتأشيرة زيارة عائلية لوالده المقيم بالسعودية»، منوهة إلى أنه «تم القبض عليه، ويخضع الآن للعلاج».

وأضافت «الجهات مستمرة في مواصلة التحقيقات؛ للقبض على كل من يشتبه بتورطه في هذا الحادث، الذي استهدف ضرب اللحمة الوطنية».

يُذكر أنه قد استشهد أربعة مواطنين، وأصيب 18 آخرين في حادث إرهابي استهدف مسجد الإمام الرضا، بمدينة الأحساء، بشرق السعودية، يوم الجمعة الماضي.