قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين إن مزاعم تركيا بأن طائرة حربية روسية انتهكت مجالها الجوى لا تدعمه أى بيانات واقعية ووصفها بأنها استفزاز متعمد.

وذكر المتحدث باسم الوزارة إيجور كوناشينكوف فى بيان "الهيستريا التى بدأها الجانب التركى والتى نعتبرها دعاية لا أساس لها تبدو إلى حد كبير استفزازا متعمدا."

وقال البيان إن الجيش الروسى حصل على تسجيل مصور من هيئة الأركان العامة للجيش السورى ومن جماعة سورية معارضة يظهر "بطارية مدفعية تركية تقصف قرية حدودية سورية."

وأضاف أن وزارة الدفاع الروسية تنتظر تفسيرا سريعا من حلف شمال الأطلسى ووزارة الدفاع الأمريكية والقوات المسلحة التركية بشأن واقعة القصف.