أفاد مدير مديرية الإعلام والاتصال بوزارة العمل الأردنية محمد الخطيب، اليوم الإثنين، بأن إجمالي عدد العمال الوافدين والمسجلين في سجلات الوزارة خلال العام الماضي يبلغ 315 ألفًا و48 عاملاً، من بينهم 194 ألفًا و158 عاملاً مصريًا.

وقال الخطيب، في بيان له اليوم، إن "عدد العمال المصريين الحاصلين على تصاريح عمل لأول مرة قد بلغ 986 عاملاً، أما أولئك الذين جددوا تصاريحهم فقد وصل إلى 83 ألفًا و792 عاملاً، فيما بلغ عدد العمال المصريين الذين غيروا أماكن عملهم 44 ألفًا و398 عاملاً.

وبالنسبة للعمال السوريين، فقد بلغ إجمالي عددهم 5307 عمال من بينهم 1817 عاملاً حاصلون على تصاريح عمل لأول مرة، فيما بلغ عدد الذين جددوا تصاريحهم 2911 عاملاً مقابل 317 غيروا أماكن عملهم.
ً
وأكد الخطيب على استمرار الحملات التفتيشية التي تستهدف العمال المخالفين، التي نتج عنها ضبط 28 ألفًا و341 عاملاً مخالفًا من بينهم 14 ألفا و523 سوريًا و12 ألفًا و528 عاملاً مصريًا بالإضافة إلى إغلاق 1635 منشأة عمل لمخالفتها تعليمات وقانون العمل.

وفيما يتعلق بعدد العمال المخالفين الذين تم تسفيرهم خلال العام 2015، فقد قدر الخطيب عددهم بنحو 5735 عاملاً وافدًا من مختلف الجنسيات، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن إيرادات وزارة العمل التي حصلت عليها نتيجة الرسوم والتصاريح وغيره من المعاملات بلغت حوالي 97 مليون دينار أردني (أي ما يعادل 111 مليونا و581 ألف دولار أمريكي) خلال العام 2015.