تواصل سقوط الضحايا المدنيين في سورية (فرانس برس)

لبنى سالم

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 1382 مدنياً سورياً، في يناير/ كانون الثاني الماضي، على يد الجهات المتحاربة المختلفة في سورية.

وبيّن تقرير صادر عن الشبكة، اليوم الاثنين، أن القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها قتلت 516 مدنياً، بينهم 69 سيدة، و53 شخصاً بسبب التعذيب، و83 طفلاً، أي بمعدل 3 أطفال يومياً.

وأشار البيان إلى أن نسبة الضحايا من الأطفال والنساء والتي بلغت 30% ، تدل على استهداف متعمد للمدنيين من القوات الحكومية.  

وأورد التقرير أن القوات الروسية قتلت 679 مدنياً، بينهم 94 طفلاً، و73 سيدة.

كما قتلت قوات الإدارة الذاتية الكردية 3 مدنيين، بينهم شخص بسبب التعذيب. أما فصائل المعارضة المسلحة فقتلت 42 مدنياً، بينهم 9 أطفال، و10 سيدات.

من جهة أخرى، قتلت التنظيمات المتشددة 101 مدنياً، 98 منهم على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، وبينهم طفل، و21 سيدة، و3 على يد تنظيم “جبهة النصرة”.

من جانب آخر، وثّق التقرير مقتل 41 مدنياً، بينهم 12 طفلاً و11 سيدة، قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة، وإما في حوادث التفجيرات لم تستطع الشبكة التأكد من هوية منفذيها، أو جهات مجهولة.