قطع الطريق أمام أسماء تريد روسيا إقحامها (الأناضول)

جنيف ــ

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

شكلت الهيئة العليا للمعارضة السورية لجنة استشارية نسائية مؤلفة من 40 امرأة، لترافق الوفد المفاوض، وتقدم الدعم للمفاوضين، والتنسيق مع المجتمع المدني والضغط باتجاه معالجة الملفات الإنسانية.

وفي تصريح خاص لـ “”، قالت نغم غادري، وهي نائبة رئيس الائتلاف الوطني السوري، وأحد أعضاء اللجنة “نحن جزء من الثورة وندعم وفد المعارضة بكل الخبرات”، مشيرة إلى أن اللجنة تضم مجموعة من السيدات ذوات الخبرة في مجالات متنوعة حول الوضع السوري، وسوف تستمر بعملها في المستقبل.

وأضافت “نريد الاستعانة بكافة الخبرات والطاقات الوطنية السورية، وإعطاء تمثيل حقيقي لكل مكونات الشعب السوري، وتمكين المرأة وتعزيز حضورها في العملية السياسية ومشاركتها في صنع القرار”، واعتبرت أن ذلك هو ضمانة لنجاح الهيئة وفرقها ونجاح العملية السياسية في سورية كذلك.  

وأوضح مصدر، أن تشكيل اللجنة النسائية هو لسد الطريق أمام المبعوث الدولي، ستيفان دي ميستورا، الذي يسعى لاختراق وفد المعارضة السورية، وإضافة أسماء من الأعضاء التي تريد روسيا إدخالها إلى وفد المعارضة.