شنت قوات الشرطة الفرنسية صباح اليوم الاثنين حملة اعتقالات فى مناطق متفرقة بجزيرة كورسيكا الفرنسية، فى إطار التحقيق فى الهجوم على رجال المطافى فى ليلة عيد الميلاد بمنطقة حدائق الإمبراطور فى أجاكسيو، وتفاقمت على أثرها الأوضاع وحدثت الكثير من أعمال العنف وإضرام النيران فى المساجد وغيرها.

ووفقاً لموقع " 20 مينيت" الفرنسى أن عمليات الشرطة أسفرت عن اعتقال خمس شباب تتراوح أعمارهم بين الـ16 والـ25 عام، وهم يخضعون الآن للتحقيق بتكدير الأمن الفرنسى، والعنصرية والعنف الطائفى، وأعمال عنف، والتعدى على رجال المطافئ.

والجدير بالذكر أن المئات من المتظاهرين المناهضين للعرب قاموا بإقتحام قاعة صلاة للجالية المسلمة ببلدة أجاكسيو عاصمة جزيرة كورسيكا التابعة لفرنسا وحاولوا إحراق عددًا من المصاحف واندلعت اشتباكات أسفرت عن إصابة اثنين من رجال الإطفاء وشرطى.