دعا البرلمان الألماني (بوندستاغ) رئيس البلاد فرانك فالتر شتاينماير، إلى مطالبة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ببحث طريقة لـ"إنهاء سريع لحرب اليمن"، خلال لقائهما في برلين، الثلاثاء. 

وقالت كلوديا روث، نائبة رئيس البوندستاغ، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: "يجب على الرئيس شتاينماير أن يقول بكلمات لا لبس فيها لولي العهد (بن زايد) إن ألمانيا وأوروبا تتوقعان تحولا جوهريا في السياسة الخارجية، ونهاية سريعة للحرب في اليمن". 

وأضافت: "كانت الإمارات قوة دافعة وراء الحرب في اليمن، لذلك فإن ولي عهد الإمارات، باعتباره نائب القائد العام للقوات المسلحة، مسؤول بشكل مشترك عن أكبر كارثة إنسانية على هذا الكوكب حاليا". 

ووصل بن زايد، مساء الثلاثاء، إلى برلين في زيارة تستغرق يومين، يلتقي خلالها أيضا المستشارة أنجيلا ميركل، وفق إعلام محلي. 

ويشهد اليمن حربا دخلت عامها الخامس بين القوات الموالية للحكومة وجماعة الحوثيين، المسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ  سبتمبر 2014. 

وتبذل الأمم المتحدة جهودا للتوصل إلى حل سلمي ينهي الحرب، التي جعلت معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية. 

ويزيد من تعقيدات النزاع اليمني أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية وتشارك به الإمارات، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران.