أثار إعلان الحوثيين استخدام صاروخ من طراز كروز مجنح، لضرب مطار أبها الدولي جنوب السعودية، تساؤلات بشأن طراز الصاروخ ومداه وقدرته التدميرية.

وبالعودة إلى أنواع الصواريخ التي أطلقها الحوثي، خلال السنوات الماضية وخاصة من طراز كروز، يظهر أن الصاروخ المستخدم هو من نوع "كي أتش 55"، والذي سبق أن أطلقه على مصفاة نفطية في أبو ظبي.

وعلى ما يبدو فإن الحوثيين يمتلكون النسخة المعدلة من الصاروخ، الذي بدأ إنتاجه في الاتحاد السوفيتي عام 1984، وهو امتلكته إيران لاحقا وصنعت عددا منه وأطلقت عليه اسم سومار.

 

إقرأ أيضا: الحوثي يقصف مطار أبها بصاروخ "كروز" وإصابة 26 مسافرا

وحصلت إيران على هذا 12 صاروخا من هذا الطراز عام 2001، من أوكرانيا وهو صاروخ مجنح له قدرة على حمل رأس نووي، ورأس متفجر بوزن 410 كيلوغرامات.

وتبلغ سرعة الصاروخ 8/10 من سرعة الصوت، ومدى يصل إلى قرابة 2500 كلم.

ويطلق هذا الصاروخ من الجو بحسب النسخة الروسية، لكن يمكن تحويره للإطلاق من قاعدة برية، ويمتلك جهاز توجيه وملاحة، ولديه ودقة أكثر في إصابة الهدف من النسخ السابقة له.

ومن الصعب التصدي لهذا النوع من الصواريخ، مقارنة بالبالسيتية الأخرى، بسبب تحليقه على مستويات منخفضة، ربما لا تلتقطها أنظمة الرادار، مما يربك أنظمة الدفاع الصاروخية.

يشار إلى أن التحالف العربي للحرب في اليمن، اعترف بهجوم مطار أبها، وقال الناطق باسمه العميد تركي المالكي: إن الصاروخ أصاب صالة الركاب، ما أدى إلى إصابة 26 مسافرا بينهم أطفال.

وقال الحوثيون: إنهم تمكنوا من إصابة برج المطار بشكل مباشر، ما أدى إلى تدميره وخروجه عن الخدمة.