ترك برس

صرحت رئاسة الأركان التركية، أن طائرة روسية سوف تقوم بطلعات مراقبة في الأجواء التركية، وذلك تطبيقا لمعاهدة "السماء المفتوحة".

وأضافت رئاسة الأركان في بيان نشر على موقعها الرسمي يوم الإثنين، أن طلعات المراقبة ستستمر لمدة خمسة أيام.

وبين البيان أن طلعات المراقبة سوف تتم بواسطة طائرة من نوع "AN-30"، وبتواجد عدد من المسؤولين الأتراك في الطائرة بجانب مجموعة من الخبراء الروس الذين يشرفون على عملية المراقبة.

وأشارت إلى أن فريق المراقبة الروسي سوف يغادر البلاد فور الانتهاء من عملية المراقبة.

تجدر الإشارة إلى أن معاهدة السماء المفتوحة بدأ تنفيذها في عام 2006، وتهدف إلى تعزيز الانفتاح والشفافية في الأنشطة العسكرية للدول المشاركة في المعاهدة.