طالب إعلاميون سودانيون، الأحد، بحل اتحاد الصحفيين في البلاد، في وقت جمد فيه المجلس العسكري الانتقالي نشاط النقابات والاتحادات المهنية.

 

ونظم العشرات من الصحفيين بالسودان، الأحد، وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي بالخرطوم، وسلموا رئيس المجلس العسكري، عبد الفتاح البرهان، مذكرة تطالب بحل اتحاد الصحافيين السودانيين.


وردد الصحفيون هتافات تطالب بالحريات الإعلامية، "صحافة حرة أو لا صحافة".


وطالبت المذكرة، بحل الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، واللجنة التسييرية الحالية، وإبطال أي قرار صادر عنها منذ تكليفها من مسجل عام تنظيمات العمل، واعتبارها كأنها لم تكن.

ودعت لحصر وضبط العهد والأصول، وتجميد الأرصدة والحسابات الخاصة بالاتحاد العام للصحفيين السودانيين، وتكليف المراجع العام بمراجعة القوائم المالية للاتحاد. 


وشددت المذكرة على مشاورة القاعدة الصحفية في أي تكوين للجنة التسييرية المناط بها إدارة الاتحاد، وفق سقف زمني.

 

 البرهان يقيل مسؤولين في الرئاسة السودانية ويجمّد النقابات


وقرر المجلس العسكري، في 29 نيسان/ أبريل الماضي، تجميد نشاط النقابات والاتحادات المهنية والاتحاد العام لأصحاب العمل السوداني.