قتل 27 مدنيا، وأصيب 73 آخرون، منذ بدء المعارك بين القوات الحكومية اليمنية، وجماعة الحوثي، في محافظة الضالع جنوب اليمن، بحسب بيان صادر من وزارة حقوق الإنسان في اليمن.


وقال البيان، إن 27 مدنيا قتلوا وأصيب 73 آخرون منذ عودة المواجهات في مناطق: قعطبة، سناح، الأزراق، جبل الناصة، الحشاء، شمالي الضالع، بين القوات التابعة للحكومة، وجماعة أنصار الله "الحوثيين"، منذ 40 يوما.

وتابع: تسببت المعارك أيضا، في نزوح 9 آلاف و361 أسرة، وتضرر 541 منزلا بشكل جزئي وكلي، إضافة إلى تدمير 5 منشآت صحية، و9 مدارس، و145 مزرعة، ووقوع 16 مؤسسة حكومية في قبضة الحوثيين.


ودعا البيان، المجتمع الدولي والأمم المتحدة، إلى "القيام بمسؤولياتها الإنسانية العاجلة في حماية المدنيين بعدد من قرى ومديريات الضالع جرّاء جرائم الحرب الجسيمة والقتل الجماعي للمدنيين التي ترتكبها بحقهم ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران".

 

 غارات مكثفة على صنعاء والحوثي تقول إنها قتلت مدنيين (شاهد)

وشدد على ضرورة قيام الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان والأمن والسلم الدوليين "بإلزام الانقلابيين إيقاف هجماتهم وجرائمهم بحق أبناء الضالع ومنعهم من ارتكاب المزيد من المجازر".

وطالب البيان، بالسماح للهيئات والمؤسسات المحلية والدولية بإيصال المساعدات الإنسانية دون أي عوائق تجنبا لعدم تدهور الأوضاع إلى مستويات كارثية.