يعتزم نواب بالكونجرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، فتح تحقيق قضائي في جرائم حرب يرتكبها خليفة حفتر وقواته في ليبيا.

جاء ذلك على لسان النائب الديمقراطي "توم مالينوسكي" في تصريحاته خلال جلسة استماع للجنة فرعية تابعة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي حيث قال: عدد منا سيوجه اليوم رسالة لوزير العدل ويليام بار ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي نطالب فيها بفتح تحقيق حول حفتر وأتباعه على خلفية جرائم حرب.

وأشار مالينوسكي إلى أن حفتر مواطن أمريكي وملزم بالقوانين الأمريكية، وحان الوقت لمحاسبته بموجب قوانيننا بسبب الجرائم التي يرتكبها وتأثيره على مصالحنا في ليبيا.

وكانت منظمة العفو الدولية قد وصفت محاولات حفتر الاستيلاء على طرابلس بأنها قد ترقى إلى جرائم في حق الإنسانية، مُشيرة إلى أن نحو 450 شخصًا قتلوا وأصيب أكثر من 2150 آخرين وأجبر 70 ألف شخص على الهجرة، جراء الاشتباكات التي بدأت في أبريل الماضي.