تراجعت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن وعودها بزيادة مساحة الصيد في بحر غزة، بعد أن منعت الصيادين الخميس من ممارسة مهنتهم، وأبلغتهم عبر مكبرات الصوت أنه جرى تقليص المساحة.


وقال مسؤول لجان الصيادين في غزة زكريا بكر، إن بحرية الاحتلال أطلقت النار صوب الصيادين وأبلغتهم بتقليص مساحة الصيد إلى 5 أميال بحرية فقط.

وأضاف بكر أن بحرية الاحتلال منعت قالصيادين من سحب شباكهم في مياه 6 أميال المسموح بها و أجبرتهم على مغادرة البحر، مشيرا إلى أنهم لم يبلغوا بشكل رسمي بتقليص مساحة الصيد، سوى إبلاغ الصيادين أثناء عملهم بالبحر.بحسب صفا


وقبل أيام أعلن الاحتلال عن فتح البحر أمام الصيادين وتوسعة مساحة الصيد، بعد انتهاء العدوان الأخير على القطاع، ضمن تفاهمات التهدئة التي أبرمت بينه وبين الفصائل الفلسطينية.


وسمح الاحتلال بالصيد في مساحة 12 ميلا من ميناء غزة حتى مدينة رفح جنوبا، في حين أبقى المساحة المسموحة للصيد 6 أميال من الميناء حتى بيت لاهيا شمالا.


وعلى الرغم من ذلك تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي مضايقتها للصيادين من خلال اعتقالهم ومصادرة أدواتهم وإطلاق النار عليهم أثناء ممارسة مهنة الصيد.

 

 الاحتلال يعيد فتح معابر غزة مع بدء تنفيذ تفاهمات التهدئة