زعم رئيس ائتلاف "الوطنية"، السياسي العراقي إياد علاوي، وجود منصات صواريخ في مدينة غزة، موجهة نحو دول الخليج.

 

وفي مقابلة تلفزيونية عبر قناة "الشرقية" العراقية، قال علاوي إن أطرافا أمريكية أبلغته أن الاستخبارات الاسرائيلية، رصدت منصات صواريخ موجهة تجاه الخليج، في غزة، وسوريا، وإيران، والبصرة.

 

وقال علاوي إن اسرائيل قلقت للغاية بشأن هذه المنصات، وقامت بالتقاط صور لها، وزودتها بالولايات المتحدة، والتي بدورها، ألغى وزير خارجيتها مايك بومبيو زيارة إلى ألمانيا، لخطورة هذه المعلومات التي زود بها أطرافا عراقية.

 

ونوه علاوي إلى أن اللافت في الصور الملتقطة، أنها صور أرضية وليست من الأقمار الصناعية، في إشارة إلى أن عملاء لاسرائيل من قاموا بتصويرها.

 

بدوره، رد صلاح البردويل، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، ومسؤول دائرة العلاقات الوطنية بها، على تصريحات علاوي، قائلا إنه "صمت دهرا، ونطق عهرا حينما قام بدور كومبارس فاشل يردد ما أملاه عليه مخرج صهيوني حول (صواريخ حماس) الموجهة إلى الخليج!!".

 

وتابع: "ماذا أصاب أزلام العرب؟ أم أن الخبث كان راكدا فحركته رياح الفتنة رحمة من الله بنا (ليميز الله الخبيث من الطيب؟)".

 

وأضاف: "نحن لا نوجه سلاحنا إلى صدرنا يا علاوي".

 

ولاقت تصريحات إياد علاوي، سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال مغردون إن رئيس الحكومة العراقية السابق، يستند في شيطنة المقاومة بغزة على تقارير اسرائيلية.

 

وقال ناشطون إن علاوي يتحدث بهذه المعلومات، مسلّما بصحتها، دون انتظار أي توضيح من الأطراف المتهمة.