نفت دولة السودان بشدة ما نقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية مؤخرا عن محاولة الخرطوم تطبيع العلاقات مع إسرائيل، مؤكدة أن هذا الموضوع عار تماما عن الصحة.

وأكد نائب الرئيس السودانى حسبو عبد الرحمن، رفض بلاده القاطع لتطبيع العلاقات مع إسرائيل مشيرا إلى أن بلاده ترفض هذا الأمر بشدة.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، تصريحات نائب الرئيس السودانى، الذى أدلى بها للصحافة المحلية بالخرطوم بالتزام بلاده بالموقف العربى الموحّد الداعى إلى حل القضية الفلسطينية قبل الحديث عن أى تطبيع للعلاقات مع تل أبيب.