يُحاكم ستة أشخاص اليوم الاثنين في نيوزيلندا بتهمة نشر مقاطع فيديو خاصة بمجزرة مسجدي مدينة كرايست تشيرش، التي وقعت في مارس الماضي.

جاء ذلك حسب ما نشرته وكالة أنباء "أسوشيتد برس"، إن الأشخاص الستة اتهموا بإعادة نشر فيديو المجزرة عبر فيسبوك، مشيرة إلى أن "إعادة نشر الفيديو يخالف قرار الحظر الصادر في الـ 23 من مارس الماضي من قبل هيئة الرقابة في البلاد، على نشر صور ومقاطع مصورة عن المجزرة.

وقد تصل عقوبة مخالفة هذا القرار السجن 14 عاما، حسب المصدر ذاته.

الجدير بالذكر أن منتصف مارس الماضي شهد هجوم إرهابي دموي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، ما أسفر عن مقتل 50 مصليا، وإصابة 50 آخرين، وكان منفذ الهجوم قد صور جريمته عبر كاميرا ثبتها في قبعة كان يرتديها، وتمكن من بث 17 دقيقة منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم حذفها لاحقا.