حذر "جوزيبي كونتي" رئيس الوزراء الإيطالي، من تدخل عسكري أجنبي في ليبيا يعمل على ازدياد وتيرة الصراع ولن يُشكل حلاً.


جاء ذلك في تصريحات لرئيس الوزراء الإيطالي خلال مقابلة مع صحيفة "إلفاتو كوتيديانو" الإيطالية، حيث قال: الخيار العسكري ليس حلاً، بل يُزيد من حدة الصراع ويتسبب في نزوح جماعي للاجئين عبر البحر المتوسط.


وأضاف المسئول الإيطالي: ما يتوجب فعله هو عقد محادثات بمشاركة كل الأطراف في محاولة لوقف القتال الذي دفع 4500 شخص على الأقل من سكان طرابلس للنزوح عن ديارهم.

واختتم كونتي تصريحاته مؤكدًأ على أن أي تدخل عسكري محتمل قد يدفع الكثير من الليبيين للفرار عبر البحر المتوسط نحو جنوب أوروبا، مُشيرًا إلى أن ليبيا تعتبر حاليا نقطة انطلاق للمهاجرين من الدول الإفريقية في جنوب الصحراء الكبرى.