ترك برس
رافق رئيس هيئة الأركان العامة التركي "خلوصي أكار" رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في زيارته الرسمية التي قام بها إلى السعودية، وذلك في حادثة تعد الأولى من نوعها، والتي يرافق فيها مسؤول عسكري رفيع المستوى وفدا رسميا للحكومة في زيارتها إلى الخارج.

وأوضح داود أوغلو سبب مشاركة "أكار" في الزيارة الرسمية، بأن الحكومة رغبت في إطلاع "أكار" على المباحثات الثنائية بين البلدين بشكل مباشر، وفي هذا السياق قال: "إن رئيس الجمهورية التركي في زيارته الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية اتخذ قرارا مشتركا بإنشاء مجلس تعاون استراتيجي رفيع المستوى، وإقامة تعاون دفاعي بين البلدين، ولذلك أردنا أن يكون رئيس هيئة الأركان العامة معنا، ليضطلع على فحوى المباحثات بشكل مباشر".

وتابع داود أوغلو في السياق نفسه: "بعد الآن سيشارك رئيس هيئة الأركان العامة في مثل هذه المباحثات باستمرار، ومن هنا عليكم ألا تستهجنوا الأمر، وألاتنظروا إليه على أنه أمر غريب واستثنائي".

وأضاف داود أوغلو قائلا: "هناك تعاون مشترك رفيع المستوى بين الأجهزة الامنية في الدولة، لأول مرة في تركيا تعمل الشرطة إلى جانب العسكر، إذ تم طرح المواضيع وسبل التعاون على الطاولة بكل شفافية، وماتزال علاقات التعاون المشترك بين قوى الأمن التابعة للدولة تستمر بنجاح، وذلك من خلال عمل الأطراف مع بعضها بالتزامن، ومن هنا وجدنا أنه من الضروري أن نطلع رئيس هيئة الأركان العامة على القرارات التي تُتخذ بشكل مباشر، لأن انعكاس ذلك على أرض الواقع سيكون مختلفا وذا تأثير أكبر".