استغل مهربون فى العاصمة الفرنسية باريس غفلة سائق شاحنة، ووضعوا عائلة لاجئين داخل ثلاجة الشاحنة المتجهة إلى ألمانيا ما عرض أفراد العائلة للتجمد بعد بقائهم عدة ساعات داخل الثلاجة فى درجة حرارة لم تزد عن ثلاث درجات مئوية.

ولم يتم اكتشاف أمر اللاجئين العشرة بينهم خمسة أطفال تراوحت أعمارهم بين ثمانية أشهر و15 عاما، إلا عند تفريغ محتويات الثلاجة بعد رحلة استغرقت ثمانى ساعات فى مدينة كيمبن غربى ألمانيا.

وقالت الشرطة الألمانية اليوم الأحد إن اللاجئين العشرة كانوا متجمدين تماما ، ووفقا للتحقيقات فإن المهربين تمكنوا من وضع عائلة اللاجئين داخل ثلاجة الشاحنة بينما كان السائق نائما فى كابينة القيادة، وأفادت هذه التحقيقات بأن اللاجئين كانوا يرغبون فى التوجه إلى بريطانيا.