ترك برس

ذكرت مصادر صحفية تركية، بأن الحكومة التركية تتحرك نحو طلب إعادة بطاريات صواريخ باتريوت إلى أراضيها مرة ثانية، وذلك بعد حادثة اختراق المقاتلة الروسية للأجواء التركية أول أمس.

وتنتظر حكومة أنقرة من الولايات المتحدة، وألمانيا التي توجد لها قوات عسكرية في قاعدة "إنجيرليك" العسكرية الموجودة على الأراضي التركية، جوابًا بشأن نشر نظم دفاع الباتريوت.

وكان حلف الناتو قد أصدر قرارًا يقضي بنشر نظم الدفاع الباتريوت في الأراضي التركية وذلك بعد حادثة اختراق المقاتلة الروسية للأجواء التركية قبل عدة شهور.

وأضافت المصادر الصحفية، أنه بعد سحب نظم الدفاع الباتريوت لم يبقَ أي نظام دفاع جوي في تركيا إلا بطاريات صواريخ تتبع للحكومة الإسبانية.

وهددت الحكومة التركية بأنها ستقوم بإسقاط أي مقاتلة تخترق مجالها الجوي، في أي حال من الأحوال.