ترك برس
التقى رئيس الوزراء السوري الأسبق ورئيس اللجنة العليا للمفاوضات رياض حجاب برئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، في العاصمة السعودية رياض، مقدما له شكره للدعم الذي تقدمه تركيا للشعب السوري في سعيه لتحقيق مطالبه الرئيسة والمشروعة.

وحسب البيان الصادر عن مكتب اللجنة العليا للمفاوضات أن "حجاب" ناقش مع داود أوغلو الفترة الانتقالية في سوريا، وفي هذا السياق تقدّم بالشكر لرئيس الوزراء التركي على دعم بلاده للشعب السوري في سعيه لتحقيق مطالبه الرئيسة والمشروعة، ولجهود تركيا الدبلوماسية المبذولة لتحقيق الفترة الانتقالية في سوريا.

وأضاف حجاب الذي أشار إلى قلقه إزاء الحصار الذي تعاني منه بعض المناطق السورية، وإزاء استمرار القصف الجوي، بأن المعارضة أخذت قرار المشاركة في مباحثات السلام في جنييف بعد الضمانات التي حصلت عليها فيما يخص رفع الحصار عن المناطق المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تضررت من الحرب، وإيقاف القصف الجوي الذي يستهدف المدنيين، والإفراج عن المعتقلين، ولكن مع استمرار الانتهاكات التي يقوم بها النظام وحلفاؤه حيال الشعب السوري فلن يكون هناك من داع لمشاركة وفد المعارضة في مباحثات السلام في جنييف.

وأكد حجاب أن وفد المعارضة سيضطر إلى الانسحاب من مباحثات السلام ما لم تقم الولايات المتحدة الأمريكية والقوات الدولية بإيقاف الانتهاكات التي يقوم بها النظام وحلفاؤه إزاء الشعب.