أستشهد شاب فلسطيني صباح الاثنين، بعد إطلاق النار عليه من قوات الاحتلال الإسرائيلي، جنوب مدينة طولكرم بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.
 
وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، اطلعت عليه "عربي21"، أن الشهيد هو أحمد حسن توبة (19 عاما)، من قرية كفر جمال بطولكرم، عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بالقرب من مستوطنة "سلعيت" المقامة على أراضي المحافظة.

في حين أكد موقع "وللا" العبري، أنه لم يصب أحد من الجنود الإسرائيليين.
 
وبارتقاء الشهيد توبة، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين، منذ انطلاق الانتفاضة الثالثة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى 168 شهيدا ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة المحتلة وقطاع غزة، بينهم 27 طفلا وطفلة وسبع نساء، بحسب وزارة الصحة التي لفتت إلى أن عدد المصابين تجاوز 15 ألف مصاب، بينهم ما يزيد على 5 آلاف إصابة بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط.
 
في حين ارتفع عدد القتلى الإسرائيليين منذ بدء الانتفاضة الحالية المستمرة منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى 31 قتيلا إلى جانب أكثر من 500 جريح.