أعلن الرئيس الإندونيسى جوكو ويدودو أن الملقب بـ "أبو وردة" سانتوسو ، الإرهابى رقم واحد فى البلاد مؤكدا أن إلقاء القبض عليه يندرج بين أولويات مكافحة الإرهاب فى اندونيسيا .

وذكرت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية اليوم "الأحد" ،أن القوات الخاصة الإندونيسية استأنفت مطاردة "أبو وردة" الذى على صلة بتنظيم "داعش " الإرهابى المسلح .

وأشارت القناة إلى أن نحو 1800 فرد من القوات البرية والبحرية الإندونيسية يشاركون فى ملاحقة "أبو وردة"، لافتة إلى أن البحث عن الطريد الأول مستمر فى جزيرة" سولاوسي" شمال شرق البلاد.

يشار إلى أن الشرطة الاندونيسية تتهم "أبو وردة" الذى يتزعم أكبر وأخطر فصيل إرهابى فى البلاد تحت مسمى "مجاهدو إندونيسيا الشرقية"، بالوقوف وراء معظم الاعتداءات والأعمال الارهابية، التى استهدفت بالدرجة الأولى رجال الأمن والشرطة.