قالت وزيرة المالية النيجيرية كيمى اديوسون أمس الأحد إن نيجيريا عقدت محادثات استكشافية مع البنك الدولى للاقتراض من أجل المساعدة فى تمويل ميزانية قياسية فى 2016 ولكنها لم تطلب أى قروض طارئة.

وكانت اديوسون قد قالت فى وقت سابق من الشهر الجارى إن نيجيريا أكبر منتج للنفط فى افريقيا تعتزم اقتراض خمسة مليارات دولار للمساعدة فى تمويل عجز فى الموازنة بسبب هبوط فى عائدات النفط قد تأتى أربعة مليارات دولار منها من مؤسسات دولية والباقى من سندات أوروبية.

وقالت اديوسون لرويترز فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد "عقدنا محادثات استشكافية مع البنك الدولى، لم نطلب قروضا طارئة."

وأضافت إن الاقتراض من مؤسسات دولية مثل البنك الدولى سيكون وسيلة فعالة من حيث التكاليف للحصول على أموال لتمويل المصروفات الزائدة فى ميزانية 2016.