ترك برس

أكّد وزير الخارجية التركي "مولود داويش أوغلو" أنّ رفض روسيا قبول حادثة الانتهاك التي قامت بها مقاتلاتهم للأجواء التركية، يوم الجمعة الماضي، تعكس سياسات موسكو الإنكارية التي بدأت تتبعها خلال الفترة الأخيرة.

وجاءت تصريحاته هذه خلال تواجده في المملكة العربية السعودية التي يزورها ضمن وفد رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو"، حيث أوضح بأنّ أجهزة الرادار التابعة لتركية ولحلف شمال الأطلسي، قامتا بتثبيت حالة الانتهاك.

وحول تحسين العلاقات التي تربط البلدين قال جاويش أوغلو: "نحن لا نرى في روسيا دولة جارة فقط، بل نحسبها إحدى أهم الشركاء لنا، لذا نرغب في تحسين علاقاتنا مع موسكو، لكن لا يمكننا تحسين هذه العلاقات من جانب واحد، على الروس أيضاً أن يبادروا بنفس الخطوات التي نُقدم عليها نحن الأتراك".

جدير بالذكر أنّ وزارة الخارجية التركية كانت قد أعلنت قبل يومين عن قيام مقاتلة روسية من طراز (سو 34) بانتهاك المجال الجوي التركي بالقرب من ولاية غازي عنتاب، الأمر الذي رفضته موسكو، واعتبرته غير صحيحاً.