Image copyright EPA Image caption خضعت الطفلتان لعملية جراحية لفصل التصاقهما في ديسمبر/كانون الأول

قال أطباء في سويسرا إنهم تمكنوا من إجراء عملية جراحية لفصل توأم ملتصق لفتاتين عمرهما ثمانية أيام.

ويعتقد أن الفتاتين، اللتين ولدتا في ديسمبر/ كانون الأول، أصغر توأم على الإطلاق بالنسبة لإجراء مثل هذا النوع من العمليات الجراحية لفصل التصاقهما عند منطقة الصدر والكبد.

وقالت وسائل الإعلام السويسرية إن الأطباء قرروا في البداية فصل التوأم حال بلوغهما أشهر، لكنهم أجروا العملية بعدما بدأ تدهور الحالة الصحية يشكل تهديدا على حياة الفتاتين.

ويقال إن العملية أجريت باحتمال نجاح نسبته واحد في المئة فقط.

وولدت الفتاتان، ليديا ومايا، قبل موعدهما بثمانية أسابيع في مستشفى إنسيليسبيتل في بيرن.

وقال المستشفى إنهما "كانتا في حالة التصاق تام عند منطقة الكبد، وجميع أعضائهما جيدة".

Image copyright EPA Image caption اضطر الأطباء إلى إجراء العملية بعد تدهور الحالة الصحية للفتاتين

وبلغ وزن الطفلتين معا 2.2 كيلوغرام، أحداهما كانت تعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم وزيادة كمية الدم في الجسم، في حين عانت الأخرى من عدم كفاية كمية الدم.

واستغرقت العملية التي ضمت فريقا طبيا من 13 شخصا خمس ساعات لفصل التوأم في 10 ديسمبر/كانون الأول.

وقال المستشفى :"لم يسبق أن نجحت عملية فصل توأم ملتصق في هذا العمر".

Image copyright EPA Image caption الفتاتان هنا في حالة التصاق قبل إجراء العملية وكان وزنهما معا 2.2 كيلوغرام

وأشاد الطبيب المشرف على العملية الجراحية، ستيفن برغر، بالطاقم الطبي قائلا: "فريق العمل المتميز من الأطباء وطاقم التمريض من مختلف التخصصات كانوا المفتاح الرئيسي لنجاح العملية. نحن سعداء للغاية لأن التوأم في حالة جيدة الآن".

وأجريت للطفلتين جراحة أخرى من أجل غلق جدار البطن، وهما الآن تخضعان لعناية مكثفة في جناح الأطفال.

ويقول المستشفى إن الطفلتين "لا تزالان صغيريتين للغاية"، لكنهما تنموان بشكل جيد.

وقالت صحيفة "لو ماتان ديمانش" إن الطفلتين زادتا في الوزن، وبدأتا الرضاعة الطبيعية.