دعا وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى أمس الأحد الحكومة السورية وجماعات المعارضة الرئيسية إلى اغتنام فرصة محادثات السلام الجارية فى جنيف لوقف سفك الدماء فى سورية.

وقال كيرى، الذى ساعد فى قيادة الجهود الدبلوماسية لعقد محادثات السلام السورية "جنيف 3"، إن المحادثات تدخل "مرحلة حاسمة".

وأضاف فى مقطع مصور "أدعو كلا الجانبين إلى تحقيق الاستفادة القصوى من هذه اللحظة، واغتنام الفرصة لإجراء مفاوضات جادة، للتفاوض بنية حسنة، مع هدف تحقيق تقدم محدد وملموس خلال الأيام المقبلة".

وتابع كيرى: " العالم يأمل أن يتحرك كلا الجانبين بسرعة لتلبية احتياجات الملايين من السوريين فاقدى الأمل، للحد من الضغط على دول الجوار، وللحد من مستويات الهجرة، والمساعدة فى استعادة السلام والاستقرار" فى البلاد.

وقال كيرى إن الأهداف الرئيسية المباشرة هى وقف إطلاق النار فى البلاد بالكامل وتحديد مسار لانتقال سياسى فى سوريا.

واضاف كيرى انه "لا يوجد هناك حل عسكرى لهذا الصراع، بدون مفاوضات، سيستمر سفك الدماء حتى تتحول آخر مدينة إلى ركام وعمليا كل بيت، وكل أشكال البنية التحتية، وكل مظهر من مظاهر الحضارة".