قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن، العميد أحمد عسيري، إن قوات التحالف لا تستهدف أي مواقع على الأرض في اليمن، إلا بعد التأكد التام من الهدف لقوات معادية، سواء من خلال الأجهزة الاستخبراتية الدقيقة، أو من خلال أحد الأصدقاء الموثوق فيهم هناك.

وأضاف «عسيري» خلال مؤتمر صحفي، الأحد، أن قوات التحالف تتحرى الدقة حتى في استهداف الأهداف الطارئة التي قد تشكل خطرًا على القوات؛ تجنبًا لاستهداف مدنيين.

وأكد على عدم استهداف أي مبان سكنية أو بُنى تحتية داخل اليمن، حتى لو تستخدمها الميليشيات الحوثية، موضحًا أن ما يتم استهدافه هو مخازن السلاح للحوثيين والآليات العسكرية ومناطق تجمع عناصر المليشيات فقط.

وأوضح أن الحكومة اليمنية شكلت لجان تحقيق بالتعاون مع قوات التحالف، للوقوف على الأهداف التي يستهدفها طياري التحالف، مشيرًا إلى إلزام كل طيار بكتابة تقرير عن الهدف والعملية التي نفذها، ويتم مطابقته مع تقرير لجنة محايدة أخرى بخصوص العملية المكلف بها.

وشدد على عدم التهاون مع أي خطأ قد يرتكبه الطياريين في التحالف، موضحًا أن القوات اختارت طياريها بكفاءة عالية جدًا، نظرًا لحساسية المهام التي ينفذوها.